الرئيسية » Uncategorized » ما علاقة فيتامين “د” بمرض السرطان ؟!
vit D

ما علاقة فيتامين “د” بمرض السرطان ؟!

vyamin :D

دور الفيتامين د على الصحة مازال مبهماً. على الرغم من أن العديد من الدراسات قد أشادت بدور الفيتامين د المفيد فى بعض الحالات المرضية مثل أمراض المناعة و أمراض القلب و حتى السرطان, الا أن دراسات أخرى قد اقترحت عكس ذلك.

اثنين من الدراسات الجديدة التى نشرتا فى المجلة الطبية البريطانية BMJ يشيرا الى عدم وجود أدلة واضحة على أن فيتامين د له فائدة فى علاج بعض الحلات المرضية.

ليس هناك شك فى أن أجسامنا تحتاج الى الفيتامين د، فهو يلعب دور أساسى فى تنظيم امتصاص الكالسيوم و الفسفور فى عظامنا و مساعدة الاتصال بين الخلايا. و لكن هل يقوم الفيتامين د بتقديم أى فوائد صحية أخرى؟

و لقد أشار باحثون بريطانيون أن تناول جرعات عالية من الفيتامين د أثناء الحمل قد يحسن من قوة العضلات عند المولود, فى حين تشير بعض الأبحاث الأحدث الى أن ارتفاع مستويات فيتامين د فى الجسم قد تزيد من فرص النجاة من سرطان الثدى.

و لكن العديد من العاملين بمجال الصحة لديهم تحفظات حول الفوائد الصحية لمكملات الفيتامين د الغذائية.

فى يناير من هذا العام, نشر بحث بقيادة الدكتور مارك بولاند من جامعة اوكلاند فى نيوزيلاندا, و الذى اقترح أن المكملات الغذائية من الفيتامين د على غيرالمرجح ان تقلل من حدوث بعض الحالات المرضية مثل النوبات القلبية, السكتة الدماغية, السرطان و كسور العظام.

هناك دراسة أخرى تثير الشكوك حول مكملات الفيتامين د الغذائية, حيث أنها لم تجد أى دليل على وجود فوائد صحية اضافية للفيتامين د. و الآن وصلت دراستين اضافيتين الى استنتاجات مماثلة.

هذا النمط من الاستنتاجات يجب أن يدق ناقوس الخطر.

البحث الأول قد أجرى من قبل باحثين من الولايات المتحدة و المملكة المتحدة و أوروبا حيث قام فريق البحث بتحليل بيانات من دراسات قائمة على الملاحظة و التجارب السريرية حول النتائج الصحية المرتبطة بمستويات الفيتامين د.و شملت البيانات تجارب قامت بالنظر الى مستوى الفيتامين د الطبيعى فى الجسم بالاضافة الى الفيتامين د الناتج عن المكملات الغذائية.

على الرغم من أن الباحثين حددوا 137 نتيجة مختلفة للفوائد الصحية للفيتامين د, الا أنهم وجدوا أن عشرة فقط من هذه النتائج قد تم اختبارها بشكل شامل من خلال أبحاث علمية و نتيجة واحدة فقط– و هى ارتباط وزن الرضيع عند الولادة بمستوى الفيتامين د لدى الأم فى أواخر الحمل – قد وجد لها أدلة كافية لاعتبارها لها فائدة صحية فعلية.

فى افتتاحية مرتبطة بهذه الدراسات يقول نافييد ساتار و بول ويلش من مركز أبحاث مؤسسة القلب البريطانية فى المملكة المتحدة أن هذا النمط من النتائج يجب أن يدق ناقوس الخطر.وأشاروا الى أن دراسات أخرى أظهرت أن المكملات الغذائية الأخرى مثل فيتامين سى و ه, قد يكون لها أثار ضارة على الصحة عند تناولها بكميات زائدة.

هذا يسلط الضوء على بعض المشاكل التى يتم الاستهانة بها من وجود التباس فى الأسباب و التى يمكن أن تؤدى استدلالات مبكرة فى الدراسات التى تقوم على الملاحظة.

بالاضافة الى ذلك, لم يجد فريق البحث أى دليل على أن مكملات الفيتامين د لها أى فائدة فى حالات هشاشة العظام – وهو اكتشاف يتناقض مع الأبحاث السابقة. و يقول الباحثون أن هذا يشير الى أن الفيتامين د قد لا يكون له دور فعال فى الحفاظ على كثافة المعادن فى العظام كما كان يعتقد سابقا.

ليست هذه هى الدراسة الوحيدة التى وصلت الى هذا الاستنتاج فى العام الماضى ذكرت Medical News Today دراسة نشرت   أن تناول مكملات الفيتامين د الغذائية لا يمنع حدوث هشاشة العظام و أن الاستخدام الواسع النطاق للفيتامين د لهذا الغرض غير لائق.

و يقول الباحثون أنه فى العموم , الأبحاث التى أجريت توحى بأنه قد يكون هناك رابط محتمل بين تركيزات الفيتامين د فى الجسم و وزن الرضيع عند الولادة, تسوس الأسنان عند الأطفال, مستويات الفيتامين د عند الأم على المدى و الهرمونات عند المرضى الذين يعانون من أمراض الكلى المزمنة و يحتاجون غسيل كلى و لكنهم لاحظوا أن هناك حاجة لاجراء المزيد من الدراسات و التجارب المصممة بشكل أفضل و ذلك لاستخلاص نتائج أكثر حزماً و دقة. لقد وجد أن فيتامين د 3 قد يكون له دور فى تقليل نسبة الوفيات و لكن اجراء المزيد من الأبحاث شىء مطلوب.

وفى دراسة ثانية, قام مجموعة من الباحثين تحت اشراف جامعة كامبريدج فى المملكة المتحدة و مركز ايراسمس الطبى فى هولندا بتحليل نتائج رصد و ملاحظات و تجارب ممنهجة عشوائية تدور حول العلاقة بين فيتامين د و نسبة الوفيات الناتجة عن أمراض القلب و الأوعية الدموية و السرطان من بين حالات مرضية أخرى.

التجارب المشمولة فى المراجعة قامت بتقييم آثارالفيتامين د الطبيعى و المكملات الغذائية من فيتامين د2 و د3. لقد تنوعت فترة المتابعة فى هذه التجارب العشوائية ما بين 3 الى 7 سنوات.

فريق البحث لاحظ وقوع 2527حالة وفاة بين الأفراد الذين تناولوا مكملات الفيتامين د الغذائية مقارنة ب 2587 حالة وفاة فى مجموعة المقارنة. عند النظر الى هذه النتائج بدقة أكثر, وجد الباحثون أن تناول مكملات الفيتامين د2 فقط لم يحدث أى انخفاض فى نسبة الوفيات لدى المشاركين فى التجربة.

بينما أظهر تناول المكملات الغذائية من الفيتامين د3 فقط, انخفاض فى نسبة الوفيات لدى المشاركين بنسبة 11% و لكن لاحظ فريق البحث انه عندما تم اشراك عدد كبير من المسنين فى هذه الدراسات, حيث يكون الموت عندهم عادةً نتيجة كذا حالة مرضية متزامنة فقد أصبح هناك ضرورة لاجراء المزيد من الابحاث لتحديد الجرعة الصحيحة من الفيتامين د التى ينبغى أن تؤخذ, بالاضافة الى مدتها و سلامة هذه المكملات على كبار السن. و عما اذا كان الفيتامين د2 و د3 لهما تأثير بشكل ما على نسبة الوفيات عند المسنين. يجب علينا التمسك بما تم اثباته حتى الأن.

و معقبا على المأخوذات من الدراستين يقول ساتار و ولش:

حتى يتم التوصل الى دليل قطعى يثبت الفوائد الصحية للفيتامين د فان ساتار و ولش يرون ضرورة تجنب الأطباء اعطاء المكمل الغذائى الذى يحتوى على الفيتامين د للمريض الذى لا يعانى من أمرض العظام.

كما أضافوا:

لتحسين الصحة و تجنب الأمراض المزمنة يجب علينا العمل بما هو مثبت علمياً مسبقاً ,بالاضافة الى الحث على اسلوب حياة صحى أكثر و مواجهة الأخطار المعروفة التى تهدد الصحة العامة.

شاهد أيضاً

lenses

نصائح لمرتدي العدسات اللاصقة

نصائح لمرتدي العدسات اللاصقة فى كل الاعمار الي اى مدى أستطيع ارتداء عدساتي ؟ استبدل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *