الرئيسية » الصحة الانجابية » ماهو حقن المجهرى للحيوانات المنوية ؟
الحيوانات المنوية

ماهو حقن المجهرى للحيوانات المنوية ؟

حيوانات منوية

لكى يقوم الحيوان المنوى بتخصيب البويضة ، لابد أولا أن يقوم رأس الحيوان المنوى بالإلتصاق بالبويضة من الخارج .. وبمجرد الإلتصاق ، يندفع الحيوان المنوى من خلال الطبقة الخارجية للبويضة إلى داخل البويضة ” السيتوبلازم ” ، حيث يحدث الإخصاب .
أحيانا قد لايستطيع الحيوان المنوى إختراق الطبقة الخارجية لعدة أسباب ، لعل أهمها أن تكون هذه الطبقة سميكة عن المعتاد ويصعب إختراقها ، أو عدم قدرة الحيوان المنوى على الحركة .. وفى مثل هذه الحالات يتم اللجوء إلى تقنية حقن الحيوانات المنوية داخل السيتوبلازم ، حيث تتم عملية الإخصاب معمليا خارج الجسم ، عن طريق حقن الحيوان المنوى مباشرة داخل سيتوبلازم البويضة .

كيف يتم إستخدام هذه التقنية ؟
يوجد طريقتين يمكن من خلالهما إتمام عملية الإخصاب معمليا خارج الجسم ، وهما الطريقة التقليدية و تقنية حقن الحيوانات المنوية داخل السيتوبلازم .. بالنسبة للطريقة التقليدية يتم وضع حوالى 50 ألف حيوان منوى أو أكثر بجوار البويضة داخل طبق معملى مخصص لهذا الغرض ، ويحدث الإخصاب عندما يقوم احد هذه الحيوانات المنوية بالولوج داخل سيتوبلازم البويضة .. أما فى تقنية الحقن ، يتم إستخدام إبرة دقيقة جدا تستخدم لحقن حيوان منوى واحد داخل مركز البويضة .. وبمجرد حدوث عملية الإخصاب ، تمكث البويضة المخصبة بالمعمل لمدة 1 – 5 يوم ، تمهيدا لنقلها داخل رحم الأم .

ماجدوى إستخدام هذه التقنية ؟
تستخدم هذه التقنية للتغلب على مشكلات العقم ، مثل :
• نقص عدد الحيوانات المنوية.
• وجود مشكلة فى حركة الحيوانات المنوية .
• وجود مشكلة فى إلتصاق الحيوانات المنوية بالبويضة .
• وجود إنسداد فى القنوات التناسلية عند الرجل، والتى تمنع الحيوانات المنوية من الخروج .
• وجود مشكلة فى التلقيح المعملي باستخدام الطريقة التقليدية.
• فى حالة إستخدام البويضات المجمدة والمحفوظة مسبقا.

ما مدى نجاح هذه التقنية ؟
يتم تخصيب حوالى 50 – 80 % من البويضات المحقنة مجهريا.. ولعل اهم العقبات التى قد توجد بعد عملية الحقن هى :
• تحطم بعض أو كل البويضات .
• توقف البويضة عن النمو ، بالرغم من تخصيبها بحيوان منوى سليم.
• توقف الجنين الأولى عن النمو.
وبمجرد إتمام عملية الإخصاب ، فإن فرص الحصول على جنين واحد أو إثنين أو حتى ثلاثة تكون متساوية إلى حد كبير .. سواء كان هذا الإخصاب بالطريقة التقليدية أو من خلال الحقن.

هل تؤثر تقنية الحقن على نمو وتطور الطفل ؟
فى حالة حدوث الحمل الطبيعى دون وسائل مساعدة، فإن إحتمالية وجود مشكلة صحية كبرى عند الولادة تبلغ حوالى 1.5 – 3 % .. أما فى حالات التلقيح المعملى ترتفع النسبة قليلا مقارنة بالحمل الطبيعى.
ويعزى سبب هذا الخلل عادة إلى العوامل المسببة للعقم ، وليس الأدوية والوسائل العلاجية التى تم إستخدامها للتغلب على العقم .
ولعل أبرز المشكلات الصحية الناتجة عن تقنية الحقن هى : متلازمة بيكويز فيدرمان ، متلازمة أنجيلمان ، وجود عيب خلقى بالقضيب ، بالإضافة إلى وجود الإختلالات الكروموزومية .. وتظهر هذه المشكلات فى أقل من 1 % من إجمالى الأطفال الناتجين عن تقنية الحقن .

ويلاحظ أن بعض المشكلات الصحية المسببة للعقم من الممكن أن تكون متوارثة وذات منشأ جينى مما قد يؤدى إلى إنتقالها للطفل.

د. أحمد مطاوع
مدرس مساعد طب و جراحة أمراض الذكورة
كلية الطب – جامعة القاهرة

شاهد أيضاً

دوالى الخصية

اسئلة و اجابات عن دوالى الخصية

ماهى دوالى الخصية ؟ دوالى الخصية عبارة عن حدوث تغير فى التشريح الطبيعى ، حيث …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *