الرئيسية » التدخين » هل تفكر في ترك التدخين؟ إبحث عن الدعم
ايادى متماسكة

هل تفكر في ترك التدخين؟ إبحث عن الدعم

ايادى متماسكة

غالبا ما يبدأ المدخن محاولاته للتوقف عن التدخين دون مساعدة و نادرا ما يعلم أن هناك جهات متخصصة يمكنها توفير الدعم الفعال و المستمر له في رحلة التحرر من التدخين

و الوسائل المتوفرة لدعم خطط الإقلاع عن التدخين متعددة و يمكن حصرها في ثلاث مجموعات يتم تطبيقها على مستوى الفرد و المجتمع وهي: الوقاية (Prevention) و الحماية (Protection) و دعم الإقلاع (Cessation) (*)

الوقاية تشمل ما تقوم به الحكومات الواعية من سن لقوانين و فرض ضرائب و زيادة أسعار منتجات التبغ لتقليل فرص تعرض الأفراد لإغراءات التدخين و بالتالي منعهم من بدء عادة التدخين

أما الحماية فتشمل حماية غير المدخنين من التعرض للتدخين السلبي (Passive smoking)عن طريق سن قوانين الأماكن الخالية من التدخين (Smoke Free Environments)

أما دعم الإقلاع فيبدأ بتوفير فريق واع من العاملين في القطاع الصحي قادر على تقييم  (Assessment) رغبة المدخن في الإقلاع و العوامل الشخصية و المحيطة التي تساعد أو تمنع تحقيق هذه الرغبة. و يقوم الشخص الداعم بتشجيع المدخن على استكشاف هذه العوامل و تقوية الحافز النفسي لديه (Motivational Interviewing) للتوقف عن التدخين عن طريق العلاج السلوكي المعرفي (Cognitive Behavioral Therapy). كذلك يشمل الدعم توفير المنتجات الدوائية المساعدة على الإقلاع مثل النيكوتين التعويضي (Nicotine Replacement Therapy) أو العقاقير التي لا تحتوي على النيكوتين و لكنها تؤثر على كيمياء المخ لتقليل الاعتماد على التدخين. و لا يقف الدعم عند توفير المعلومة و العقار ولكن يجب أن يشمل المتابعة الدورية عن طريق الزيارات المتكررة لمنع الانتكاسات. و يقوم الداعمون  المعتمدون بتقديم الخدمات السابقة عن طريق وضع خطة شاملة للإقلاع بالتعاون مع المدخن و أسرته أو أصدقائه فالمسئولية مشتركة و التعاون خير وسيلة للنجاح.

و كما ترون فإن مصادر الدعم و أشكاله متعددة و لكن التحدي الحقيقي يكمن في التقاء الإرادة و التفاهم بين الشخص الراغب في التوقف عن التدخين و الشخص الداعم له و المجتمع المحيط و صانع القرار السياسي.

لدكتور أيمن خاطر

استشاري الأمراض الصدرية

أستاذ بجامعة عين شمس

drakhater@se7atalragol.com

 بالتعاون مع شركة دلفاي الكندية للتعليم و التدريب الصحي

شاهد أيضاً

passive

التدخين من طرف ثالث……د.أيمن خاطر

لا يضر التدخين الشخص المدخن فقط ولكن يتعداه إلى الأشخاص المجاورين له بل وإلى البيئة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *