الرئيسية » الصحة الانجابية » ما لا تعرفه عن التهاب البروستاتا
prostat

ما لا تعرفه عن التهاب البروستاتا

e

تشهد البروستاتا انواع كثيرة من المشاكل وحديثنا الان سيكون عن التهاب البروستاتا والذى سنتناول فيه انواع و كيفية علاج هذا الالتهاب وبعض الاسئلةالتى تؤرق الأذهان

يمكن تصنيف التهاب البروستاتا الى

التهاب البروستاتا البيكتيرى الحاد

وفى حالة الاصابة به فإن المريض بحاجة إلى تناول المضادات الحيوية لمدة لا تقل عن 14 يوما ، وفى حالة تأخر العلاج يضطر المريض للحجز فى المستشفى وتناول المضادات الحيوية عن طريق الوريد، وفى حالة ما إذا كان المريض يعانى من صعوبة فى التبول يمكنه تركيب قسطرة بولية .
جميع المرضى المصابين بهذا النوع من الالتهاب يتم شفاؤهم مع هذا العلاج ، ولكن قد يحتاج المريض لاكمال فترة من المضادات الحيوية قد تصل ل 4 أسابيع ، ويتوقف نوع المضادات الحيوية على مدى استجابة جسمك لها .

 

التهاب البروستاتا المزمن
ويختلف عن النوع الأول فقط فى المدة التى تتناول فيها المضادات الحيوية ، ففى هذه الحالة تكون المدة من 4 إلى 12 أسبوع ، ولكن نسبة شفاء المرضى من هذا النوع مع المضادات الحيوية تقريبا 75% ، اما فى حالة عدم الاستجابة لهذا العلاج ينصح بتناول المضادات الحيوية بجرعة منخفضة ولكن على مدى أطول كى تختفى الاعراض ، ويمكن ايضا استعمال الأدوية المستخدمة فى الالتهاب اللابكتيرى    .
وفى حالة تكرار الاعراض يتم تكرار جرعة العلاج مرة اخرى ، أما فى حالة سوء الالتهاب او بمعنى اخر فى الحالات الصعبة يمكن العلاج بتدليك البروستاتا ، وقد لا يحتاج المريض المضادات الحيوية  إذا تم تشخيص الحالة علي انها متلازمة أعراض آلام الحوض المزمنة.

ولكن المشكلة لاتكمن فى الالتهاب ولكن فى صعوبة تشخيص الاطباء لنوع الالتهاب لصعوبة اخذ عينة ، أو ان المريض قد خضع لعلاج سابق بالمضادات الحيوية حيث أن العديد من المرضى يقوم بتناول المضادات الحيويه بكثرة حتى لو لم توجد عدوى حقيقية لان المضادات الحيوية لها تأثيرات مباشرة مضادة للالتهابات ، كما ان الام الحوض المزمنه قد تسبب ميكروب يستجيب للمضادات الحيوية ، لذلك يتم وصف المضادات الحيوية كبداية علاج و مدى استجابتك له هو الذى يحدد اذا كان ينبغى مواصلة أخذها أم لا ، كما أن الاعراض الخاصة بك تلعب دورا فى تحديد العلاج فقد يصف بعض الأطباء ادوية “ألفا-بلوكرز” التي تساعد استرخاء العضلات حول البروستاتا وقاعدة المثانة، والتي تخفف أية تقلصات عضلية و التي تسهم في وجود ألم مع التبول. غالبا ما يتم استخدام العقاقير المضادة للالتهابات والأدوية المضادة الألم، وباسطات العضلات، والمستخلصات النباتية(كيرسيتين و / أو  حبوب اللقاح). أو تدليك البروستاتا المتكرر (لتصريف قنوات البروستاتا) من العلاجات الشائعة لإخراج السوائل التي تسبب ضغطا في البروستاتا .
كما أن الحمامات الساخنة أو غيرها من العلاجات الحرارية المختلفة (بما في ذلك العلاج الحراري الموضعي بواسطة زجاجة ماء ساخن أو وسادة حرارية) تخفف من عدم الارتياح المصاحب للعدوى. وإذا لم يكن وضع الجلوس مريحا للمريض يمكنه الجلوس علي وسادة هوائية.كما أن تمارين الاسترخاء قد تساعد أيضا على التخفيف من حدة بعض الأعراض.
و ينصح بالتوقف عن بعض الأطعمة (مثل الحارة) والمشروبات (التي تحتوي على الكافيين والمشروبات الحمضية) وتجنب أفعال معينة(مثل ركوب الدراجات) التي تزيد من حدة المشكلة .
والان حان دور الاسئلة التى قد تسألها لنفسك ولا تجد من يجيب لذلك هذه بعض المختارات منها

هل يوجد صلة بين التهاب البروستاتا وسرطان البروستاتا؟
لا .لايرتبط التهاب البروستاتا بسرطان البروستاتا.ولكن التهاب البروستاتا يمكن ان يزيد من     والذى يستخدم للكشف المبكر  عن سرطان البروستاتا”PSAمستويات

إلا ان التهاب البروستاتا لا يعتبر مؤشر لسرطان البروستاتا لا حاليا ولا مستقبلا .

هل وجود التهابات في المسالك البولية عند شريك حياتي يسبب التهاب البروستاتا لدي؟
لابد أن نعلم أن التهاب البروستاتا غير معدى . ولايزال هناك الكثير لنتعلمه عن التهاب البروستاتا الغير البكتيري، فقد تكون هناك أسباب متعددة لذلك. قد تكون بعض الحالات بسبب ميكروب الكلاميديا، وهو الميكروب الذي يمكن أن ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي، ولكن الأكيد أن التهاب البروستاتا لايرتبط أبدا بوجود التهابات المسالك البولية لشريكة حياتك

لماذا لا يشفي بعض المرضى بعد أن تم تشخيصهم بالتهاب البروستاتا؟

معظم حالات التهاب البروستاتا البكتيري الحاد تستجيب تماما للعلاج . ولكن العلاج الذى لا يزال بعيد الكمال هو العلاج لمتلازمة التهاب البروستاتا المزمن .

يمكن للمرضى بالتهاب البروستاتا البكتيري المزمن أن تستمر أعراضهم على الرغم من استخدامهم المضادات الحيوية. وذلك لأن المضادات الحيوية لديها صعوبة في اختراق أعماق قنوات غدة البروستاتا لقتل البكتيريا فيها بشكل كامل. لذا فإن عملية تدليك البروستاتا المتكررة أو استخدام أدوية ال”الفا-بلوكرز” يكون مفيدا في مثل هذه الحالات. المرضى الذين كان لديهم التهاب البروستاتا البكتيري المزمن وتم علاجهم هم عرضة لتكرار وعودة ذلك الالتهاب . العديد من مرضى  التهاب البروستاتا اللابكتيري المزمن / متلازمة آلام الحوض المزمنة يفشل علاجهم. يمكن للطبيب اتباع نهج متعدد الوسائط للعلاج (أكثر من علاج واحد في كل مرة). قد تجد أن المرضى يتكيفون احيانا مع أعراضهم، والتعامل مع الأعراض في حين أن الالتهاب يشفي وحده

ما هي بعض من أهم الحقائق حول التهاب البروستاتا ؟
• التشخيص الصحيح هو المفتاح لعلاج التهاب البروستاتا.

  • لا يمكن أن يشفى التهاب البروستاتا دائما ولكن يمكن أن يسيطر عليه ويتم التعامل معه.

ينبغي أن يستمر العلاج حتى لو تحسنت الأعراض.

  • المرضى الذين يعانون من التهاب البروستاتا ليسوا أكثر عرضة للإصابة بسرطان البروستاتا.

ليس هناك من سبب لوقف العلاقات الجنسية الطبيعية إلا إذا كانت غير مريحة، وعادة مايحدث ذلك خلال مرحلة الإلتهاب الحاد.

  • يمكن للمرء أن يعيش حياة طبيعية إلى حد معقول مع التهاب البروستاتا

شاهد أيضاً

yoga

هل ممارسة اليوجا تحسن الصحة الجنسية؟

  اليوجا, و هي تقليد هندي قديم يقوم بدمج التنفس و الـتأمل مع التمارين البدنية. …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *